هيئة تنموية غير مالية ذات توجه اجتماعي، اكبر جهة منظمة للفعاليات الروسية الدولية والمؤتمرات والمعارض وفعاليات الأعمال والفعاليات الإجتماعية والشبابية والرياضية والأحداث في مجال الثقافة.

إن مؤسسة "روس كونغرس" هيئة تنموية غير مالية ذات توجه اجتماعي، أكبر جهة منظمة للفعاليات الروسية والدولية والمؤتمرات والمعارض وفعاليات الأعمال والفعاليات الاجتماعية والشبابية والرياضية والأحداث في مجال الثقافة، وتأسست بموجب قرار صادر عن رئيس روسيا الإتحادية.

أُستُحدثت المؤسسة في عام 2007 بهدف المساهمة في تطوير القدرات الإقتصادية والترويج للمصالح الوطنية لروسيا، وتعزيز صورتها. وتدرس المؤسسة دراسة شاملة وتحلل وتصيغ وتغطي المسائل المتعلقة بالأجندة الاقتصادية الروسية والعالمية . كما إنها تدعم إدارة وتنفيذ مشاريع البزنيس وجذب الإستثمارات وتساعد على تطوير الأعمال ذات الصبغة الإجتماعية والمشاريع الخيرية.

ويشارك في فعاليات المؤسسة ممثلون من 208 من الدول والأقاليم ويعمل أكثر من 15 ألفا من ممثلي وسائل الإعلام سنويا في ندوات "روس كونغرس" ، ويقوم بالتحليل أكثر من 5000 خبير من روسيا وخارجها.

تقوم المؤسسة بالتعاون مع موظفي هيئة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية. كما بتطوير التعاون المتعدد الأشكال مع 166 شريكا اقتصاديا خارجيا ومؤسسات الصناعيين ورجال الأعمال والمنظمات المالية والتجارية و جمعيات رجال الأعمال في 76 بلدا في العالم، ومع 154 منظمة إجتماعية روسية ودوائر السلطة التنفيذية والتشريعية وأقاليم روسيا الإتحادية .

إن قنوات Telegram الرسمية لمؤسسة "روس كونغرس": باللغة الروسية: t.me/Roscongress وباللغة الإنجليزية: t.me/RoscongressDirect وباللغة الإسبانية: t.me/Roscongress Esp. الموقع الإلكتروني الرسمي وشبكة المعلومات والتحليل لمؤسسة "روس كونغرس" roscongress.org

الدخول إلى الملف الشخصي الموحد
Восстановление пароля
Введите адрес электронной почты или телефон, указанные при регистрации. Вам будет отправлена инструкция по восстановлению пароля.
Некорректный формат электронной почты или телефона
الدراسة
06.04.2022

صناعة البتروكيماويات في روسيا: الإمكانيات والنمو.

يحلل تقرير مؤسسة "مركز البحوث الاستراتيجية " السوق العالمية والروسية للبتروكيماويات وصعوبات ومستقبل تطويرها وكذلك إجراءات دعم هذه الصناعة.

لقد ابرز المحللون من مؤسسة " روس كونغرس" الموضوعات الرئيسية لهذه الدراسة ، مع إرفاق كل منها بمقطع الفيديو للمناقشات التي جرت في ورش العمل في إطار برامج الأعمال للفعالياث الرئيسية التي اجرتها المؤسسة.

في ظل ظروف التحول العالمي للطاقة يمكن أن تصبح صناعة البتروكيماويات "الوضع الطبيعي الجديد" للدول المصدرة للنفط والغاز.

إن العالم يشهد تطورًا في أجندة المناخ وانتقالًا تدريجيًا إلى مصادر طاقة منخفضة الكربون ، وهو ما سيؤدي في المستقبل القريب إلى مخاطر انخفاض الطلب على النفط الروسي ومنتجات تكريره. في الوقت نفسه من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على المواد البلاستيكية بشكل متزايد حيث ستصبح صناعة البتروكيماويات أكثر القطاعات نمواً في الطلب العالمي على النفط حتى عام 2030.

إنتاج البوليمر3 في العالم، الأعوام 1950 −2019،(مليون طن)


إن روسيا تتفاعل بنشاط مع هذه التطورات: حيث تم في السنوات الأخيرة تكثيف السياسات الخاصة بتحفيز تطوير صناعة البتروكيماويات والتي تتضمن بشكل أساسي تقديم تسهيلات للمنتجين. وهي تركز على تحقيق عدة أهداف، أهمها تحقيق "نقدنة" سريعة وفعالة لاحتياطي الموارد الهيدروكربونية. كما يتحقق النهج الرامي الى زيادة الصادرات من غير المواد الخام المتعلقة بالطاقة وخلق الكفاءات التكنولوجية الحديثة المحلية القادرة على المنافسة، حيث يمكن حل هذه المهام الاستراتيجية بدرجة أو بأخرى في إطار تطوير مجمع للبتروكيماويات. وفي معرض الحديث عن الأولويات الأخرى لا بد من ذكر توسيع استخدام المنتجات البلاستيكية في مختلف قطاعات الاقتصاد.

فيديو: roscongress.org/sessions/eef-2018-neftegazopererabotka-sozdaem-novyy-otraslevoy-klaster/search/

يُعتبر تنمية الطلب المحلي من شرطا ضروريا لتطوير صناعة البتروكيماويات ولكن ذلك يمكن ان يؤديالى التقليل من فعالية الإجراءات الرامية لزيادة الطابع المستدام للبيئة في الاقتصاد الروسي.

إن التوجه التصديري الحالي لتطوير صناعة البتروكيماويات ذات السعة الكبيرة يخلق مخاطر إضافية تؤثر على استقرار الأعمال وذلك بسبب تقلبات الأسعار في السوق العالمية. لقد ظهر هذا العامل بشكل خاص في السنوات الأخيرة في سوق المطاط الصناعي حيث ً تتجاوز الآن حصة صافي الصادرات 60٪ من حجم الإنتاج. ونرى نفس الصورة في صناعة البلاستيك ذات البسعة الكبيرة حيث يُخطط لزيادة حصة صافي الصادرات من حجم الانتاج ، بحلول عام 2030، إلى 48-53 ٪ من مستوى 0.4 ٪ في عام 2018.

سيكون تأثير استبدال البوليمرات الأولية بالبوليمرات "الثانوية" في روسيا أقل بكثير مما هو عليه في البلدان المتقدمة ويرجع ذلك أساسا إلى بطء تنفيذ نظام فصل القمامة عند جمعها وعدم وجود قرارات تحظر إنتاج المواد البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة وإنخفاض معدل تطور قطاع إعادة تدوير النفايات. كما أنها ستدعم الطلب على المواد الخام الهيدروكربونية الأولية.

فيديو: roscongress.org/sessions/rew-2021-novye-vyzovy-khimicheskoy-otrasli-klimaticheskaya-povestka/search/#00:30:16.576

تقتضي سياسة الحكومة اتخاذ عدد كبير من الإجراءات لدعم صناعة البتروكيماويات.

إن المكانة الحالية للبتروكيماويات في الاقتصاد الروسي متواضعة إلى حد ما. حيث لا تتعدى حصتها من إجمالي القيمة المضافة 1.6٪ وحجم الاستثمارات في هذه الصناعة أقل من 3٪ من الحجم الإجمالي كما أن حصتها في الإيرادات الضريبية للميزنيات تبلغ مستوى يتراوح 1-2٪.


إجمالي القيمة المضافة للصناعات في روسيا للأعوام 2014 — 2020 ،(٪ من الاجمالي)
• إنتاج مصنوعات من المطاط والبلاستيك
• منتجات الكوك والمنتجات النفطية
• صناعة المواد والمنتجات الكيميائية


أدى هذا الوضع إلى تشكيل نظام متكامل من الإجراءات لدعم الصناعة وتحفيزها ويشمل هذا النظام: • الحوافز الضريبية
• الإقراض التفضيلي
• الدعم
• إجراءات الحماية الجمركية وغير الجمركية
• تحفيز استهلاك منتجات البتروكيماويات الروسية

فيديو: roscongress.org/sessions/eef-2021-povyshenie-otdachi-ot-nefti-i-gaza-dlya-rossiyan/search/#00:45:28.191

كذلك ندعوكم للتعرف على المواد الأخرى المنشورة في الأقسام الخاصة من نظام "روس كونغرس" للمعلومات والتحليل النفط والغاز، الصناعة الكيميائية، تغير المناخ ، والمكرسة لتطوير صناعة البتروكيماويات في سياق "اجندة" المناخ.


تحاليل في موضوع